تعازي

نعي وتابين من جمعية القوش الاجتماعيه في تورونتو / كندا القوش منجبة الأبطال ومصنع الرجال تودع احد رموز النضال من اجل الحرية والعدالة الاجتماعية انه ابا ليلى صباح ياقو توماس من عائلة ككا المعروفة بمواقفها الوطنية ، ابو ليلى التحق بصفوف الانصار مع عمه الخالد ابوجوزيف توما توماس في ستينات القرن المنصرم في جبال كردستان لمقارعة اشرس أنظمة رجعية وديكتاتورية حكمت العراق لعقود طويلة منذ نعومة اظفارة تحركت عنده الأفكار الثوريه عن طريق الحزب الشيوعي العراقي فبدا بالنضال وهو شابا يافعا ولاكثر من خمسة عقود في مقارعة الأنظمة الاستبدادية كانت الأنظمة الحاكمة وجيشها ومسؤوليها يحسبون الف حساب لهذا القائد لما له من شجاعة وقوة وباس شديدين ضد الأعداء لم يخسر يوما معركة أو مهمة كلّف بها ولن يتقاعس عن اداء واجباته أبدا كان المناضل الصلب محطة احترام عند قادة الحركة المسلحة الكردية فلن تنكس رايته الحمراء يوما التي حملها بكل فخر واعتزاز والتي ناضل من اجلها لعقود طويلة كان بهي الطلعة وممشوق القامه والذي لم يعرفه فبمجرد اللقاء به يجد صفات الرجوله والشجاعة ظاهرة على وجهه الصبوح أحب وطنه العراق وعشق بلدته القوش عاد اليها بعد سقوط النظام الديكتاتوري وفِي جعبته الكثير من الأفكار والمشاريع الخدمية  ولكن لن ينل الدعم والسند المطلوب من الحكومه لتنفيذ مشاريعه الخدمية قدمت عائلته خيرة شبابها شهداء لمذبح الحرية ، وافته المنيه في مسقط راسه القوش عن عمر ناهز ال ٧٥ عاما محفولةً بالنضال والتاريخ الناصح وسوف يخلده التاريخ كما خلد اسلافه الأبطال شيع جثمانه بموكب مهيب بحضور القادة والمسؤولين والأحزاب السياسية ورفاق دربه والاصدقاء وجمع غفير من أهالي القوش والمنطقه نم قرير العين في جنات الخلد ولَك الذكر الطيب عن جمعية القوش الاجتماعيه / كندا

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *